نسخة تجريبية v1.1

مؤسسة “إخاء” ترفع التهاني للقيادة بمناسبة اليوم الوطني التسعين

مؤسسة “إخاء” ترفع التهاني للقيادة بمناسبة اليوم الوطني التسعين

هنأ الأمين العام للمؤسسة الخيرية لرعاية الأيتام “إخاء” صالح الدهمشي، مقام خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين، بمناسبة اليوم الوطني التسعين، نيابة عن زملائه في المؤسسة والمستفيدين من خدماتها.

وقال: “إن المملكة تحتفل كل عام، ليس باليوم الوطني فحسب، وإنما بالمنجزات الوطنية التي تتم كل عام وتزداد يومًا بعد يوم، وفي هذا العام بالتحديد واجهت المملكة كسائر دول العالم جائحة كورونا، والتي تعاملت معها بحكمة وإنسانية”.

وأضاف: الحكومة السعودية أدارت الأزمة العالمية بكفاءة عالية، من خلال دعم لا محدود للقطاع الصحي لمكافحة الجائحة، والخروج منها بأقل الأضرار دون أن تدخر جهدًا ومالًا في مواجهتها.

وتابع “الدهمشي”: “القرارات التي عملت عليها القطاعات الحكومية كانت إنسانية في مجملها، لم تفرق بين المواطن والمقيم، وحتى المخالف من المقيمين كان لهم التعامل ذاته، وكأنه رسالة للعالم أجمع بأن المملكة العربية السعودية دولة الإحسان والملاذ الآمن لمن يعيش في أرضها وينعم بخيراتها”.

وعرج بالحديث عن الدعم الذي تلقاه الجمعيات الخيرية في المملكة، قائلاً: “مملكة الإنسانية وضعت الجمعيات الخيرية والمستفيدين فيها ضمن الأولويات، وحتى مع جائحة كورونا التي أثرت على الجانب الاقتصادي، إلا أن الدعم استمر وبذات الفاعلية، وتحديدًا الأيتام يلقون اهتمامًا بالغًا من خلال الدعم الحكومي والإشراف المباشر من وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية”.

‫وقال: “إننا في المؤسسة نعمل جاهدين على دعم وتأهيل وتدريب المستفيدين من الخدمات، بهدف أن يكونوا أعضاء فاعلين في مجتمعهم لخدمة دينهم ووطنهم وولاة أمرهم، عبر تلمّس احتياجاتهم وتوفير الحياة الكريمة لهم، في ظل عمل مؤسسي يهدف إلى تطوير العمل في القطاع الخيري الذي يأتي ضمن مستهدفات رؤية المملكة 2030”.

واختتم “الدهمشي” حديثه، قائلًا: إن المؤسسة الخيرية لرعاية الأيتام “إخاء” تسعى إلى أن تقدم خدماتها بجودة واحترافية عالية، بالتواصل الدائم مع المستفيدين، والإحسان في تقديم الخدمات بأسرع وأفضل طريقة ممكنة.

Close Menu